Sunday, January 1, 2012

(.) نقطة

بحبك
لو تفتكري من أول ما ابتدينا نتكلم لما كنت لسة بكلمك عليكي كإني كنت بكلم على واحدة تانية وليه أنا مش عايز آخد خطوة ناحيتها عشان حياتنا مختلفة بدرجة كبيرة بمعنى إني لسة ببتدي حياتي ومش عارف شكلها هيكون إزاي وده مش معناه انعدام طموح ولا سلبية بس دي طريقتي لما بكون واقعي ..
صعب عليَّ أكون رمادي وعارف إن ده مش صح
عندي في عالمي لونين ..
ابيض أو اسود
يعني إما أكون واقعي جدا يعني سخيف وسودوي وكئيب جدا
أو إني أكون خيالي جدا يعني حالم ورومانسي جدا ..
العالم اللي بنعيش فيه مش عايز كده
العالم محتاج الوان رمادية كتير عشان هي دي بنزينه اللي بيعيش عليه
العالم ده مش عاجبني وعشان كده مش هنصاع لأوامره وطموحاته ..
معنديش الا شوية احلام صغيرة يادوب تكفيني ..
في نظري صغيرة ..
يمكن في نظركم كبيرة
وعشان عالمنا مهوش مثالي ومكانا مهوش مكاني وعشان أنا حر ..
عندي رفاهية الاختيار رغم قهر الحياه
إذا أنا قررت !
هعيش في عالمي الخاص
واحتمال أشارك البشر في جزء من عالمهم الرمادي الكئيب
ده مش هروب
أو حتى يمكن يكون هروب ومش شايفه عيب أو حرام!
الحرام إني افضل جابر نفسي على مكان مش مكاني
..
أنا قلتلك قبل كده إن حبيبتي حياتها في نظري مثالية مع إن المثالية مش موجودة في عالمكم
بحبك لدرجة إني خفت اربط حياتي بحياتك !
محبتش في يوم أشوف أو أحس إنك مش حابة حياتك بسبب قصور ده وقته في حياتي
..
بنلف وندور .. آه
عارفين أصل المشكلة وإيه اللي يحل كل شيء
وأنا اللي قلت كده من الأول مش حد تاني .. بس ساعتها كلكم قولتلي إنها مش كل شيء!
آه هي مش كل شيء ولكنها شيء ابن كلب مهم واساسي ومن غيره الانسان في عالمكم ميسواش شيء ..
بس عالمي مختلف
..
خلاصة الكلام ..
أنا متأكد
إني في عالمكم وعالمي بحبك
إني لو كنت قابلتك قبل ماقابلتك كنت هحبك .. لان زي ما انتي كنتي مختلفة والزمن غيرك أنا كمان كنت مختلف والزمن غيرني!
لو هرجع من تاني واستخدم رفاهية الاختيار هحبك برضه
إني هعمل وبعمل اللي يخليني معاكي ..

1 comment: